رمضان: فرصتك للتخلص من الدهون وتحسين الصحة!

Ramadan Fasting-Your opportunity for fat loss and improved health!

Ramadan Fasting

اقترب شهر رمضان المبارك! الوقت الذي يتعبّد فيه المسلمون ويصومون من الفجر حتى الغسق، واعتمادًا على موقعك الجغرافي ، ستختلف ساعات الصيام من 9 إلى 20 ساعة.
 

يخشى الكثير من الناس من أن الامتناع عن الطعام والماء لفترة طويلة سيكون له آثار ضارة على الصحة العامة. ولكن، لا تقتصر فوائد الصيام التي لا تعدّ على الجانب الروحاني فقط، بل هناك أيضًا قدر كبير من المكاسب الصحية والمرتبطة بالوزن!

في هذه المدونة، سأقدم لك إرشادات حول كيفية الاستفادة من هذا الشهر كنهج لفقدان الوزن بالإضافة الى تعريفك الى مزايا الصيام المتعلقة بالصحة!

لنبدأ بكيفية التخلص من بعض الكيلووات الزائدة بسهولة:

       التخطيط لإفطار صحي ومتوازن.

لا تقع في الخطأ الشائع المتمثل في الاستمتاع بالطعام على الفور مرة واحدة، وبدلاً من ذلك تفطر بثلاثة تمرات وماء وشوربة مغذية لمساعدتك على إعادة السوائل، ثم خذ استراحة قصيرة للصلاة قبل العودة إلى وجبتك والبدء يتناول الطعام. سيمنحك هذا منظورًا أفضل لمقدار الطعام الذي تحتاجه حقًا للشعور بالشبع.

- تجنب المقبلات والحلويات المقلية 

ربما يكون الطعام المقلي هو السبب الرئيسي وراء زيادة الوزن في نهاية المطاف بدلاً من فقدانه خلال الشهر الكريم. ضع في اعتبارك أن الأطعمة المقلية عالية جدًا في السعرات الحرارية وقليلة العناصر الغذائية، ولكن البدائل الصحية دائمًا في متناول اليد. ما عليك سوى خبز أو استخدام القلاية الهوائية لتحضير الأصناف الرمضانية المفضلة لديك بدلاً من قليها بالزيت وكن مستعدًا لتجربة العجائب!

          اجعل السحور متكاملاً

It is important not to miss suhoor meal, not only will it provide you fuel for the day but it will also prevent over eating at iftar because it decreases the feeling of hunger during hours of fasting. Our tip to you is to include whole grain and multigrain products, legumes and yogurt to this meal as they are slow energy releasers, and they’ll keep you pumped for longer. 

             قلل من الملح وحافظ على شرب الماء!

الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم تجعلك تشعر بالعطش أكثر خلال النهار، لذا تجنبها. يظل شرب الماء و المحافظة على الترطيب من أهم العوامل التي تؤكد على أهمية تجنّب الجفاف لأن الجفاف سيزيد من إشارات الجوع الكاذب بالإضافة إلى التأثير سلبا على عملية فقدان الوزن.

                  مارس التمارين الرياضية المعتدلة

البقاء نشطًا سيساعد بشكل مدهش في تقليل التعب وتزويد جسمك بمزيد من القوة البدنية خلال النهار، خاصة مع تناول السوائل والتغذية المناسبة خلال ساعات الافطار، كما أنها طريقة رائعة للمساعدة في فقدان الدهون بشكل أكبر.

وإليك بعض النتائج الصحية للصيام:

                   التمر: من أكثر الفواكه صحة على الإطلاق!

من العادات الروحية أن تفطر بثلاث تمرات، ولكنها تأتي أيضًا مع مكافآت بما في ذلك حقيقة أنها تحتوي على ما يزيد قليلاً عن أونصة واحدة من الكربوهيدرات التي تعتبر مثالية لتزويدك بدفعة من الطاقة عند الافطار، كما أنها غنية بالألياف ومضادات الأكسدة والمغنيسيوم والبوتاسيوم وفيتامين ب. إن تناول التمر يوميًا سيدعم صحة الأمعاء والعظام بالإضافة إلى تقوية دفاعاتك ضد الأمراض والالتهابات.

                   أصبح قويا عقليا.

وجدت العديد من الدراسات أنه بمجرد أن يتكيف الفرد مع الصيام، فغالبًا ما يبلغون عن مستويات طاقة أعلى ، وإدراك أفضل ، ومزاج ، وثقة بالنفس ، ونوم أفصل. إنه أيضًا أحد الأساليب لتقليل القلق وحمايتك من الاضطرابات العصبية حيث يساعد هذا الإجراء في تحسين النشاط الكهروكيميائي لشبكاتك المعقدة من الخلايا العصبية.

                   تخلص من العادات السيئة للأبد!

تشمل العادات السيئة إدمان السكر، وقد ثبت علميًا أنه كلما زاد استهلاكنا للسكر، كلما أردنا المزيد. ورمضان هو الفرصة المثالية للتخلص من هذه العادة، لأنه مع ساعات طويلة من الامتناع عن الحلويات والمشروبات الغنية بالسكر، يعتاد جسمك تدريجياً حتى يزول الإدمان نهائياً. على الرغم من أن الـ 72 ساعة الأولى قد تكون صعبة، إلا أن الخبر السار هو أنه يمكن كسر هذا الإدمان في 10 أيام والتخلص منه تمامًا بعد 21 يومًا من الالتزام الفعلي بالامتناع عن الوجبات الخفيفة والمشروبات المحملة بالسكر المضاف واستبدالها بخيارات صحية مثل الفواكه الطازجة.

                تخلّص من السموم المعنوية والجسدية.

عند الصيام، سيبدأ جسمك في استهلاك مخازن الدهون لتوليد الطاقة، والتي لن تساعد فقط في رحلة إنقاص الدهون، ولكنها تساعد أيضًا في التخلص من السموم الضارة التي قد تكون موجودة في احتياطاتك من الدهون.

                 المزيد من Adiponectin!

من المعروف أن الأديبونكتين، وهو هرمون مشتق من الدهون ، يزداد أثناء الصيام. ويلعب هذا الهرمون دورًا مهمًا في حمايتك من تصلب الشرايين ومقاومة الأنسولين ومرض السكري.

                  يخفض الكولسترول

يعد شهر رمضان فرصة رائعة لفقدان الوزن، فقد وجد أيضًا في الدراسات الحديثة أن الصيام هو وسيلة فعالة لخفض نسبة الكوليسترول في الدم وتحسين مستوى الدهون في الدم. سيؤدي ذلك إلى تحسين صحة القلب والأوعية الدموية وتقليل أخطار الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتات الدماغية.

 

تتمنى لك عائلة لينا ودينا رمضان مليئًا بالسلام والوئام والفرح، وكما هو الحال دائمًا، نوفّر لك ولأحبائك الخطة الغذائية المثالية والتوجيهات الغذائية التي تحتاجها!



لمزيد من المعلومات حول عروضنا الرمضانية، قم بزيارة موقعنا على الإنترنت:

 مرجع بواسطة: داره جراد


Odoo • Text and Image


رمضان: فرصتك للتخلص من الدهون وتحسين الصحة!
Darra
23 مارس, 2022
Share this post
أرشفة
تسجيل الدخول اترك تعليقًا

هل هناك نظام غذائي معين يجب اتباعه في رمضان لإنقاص المزيد من الوزن؟